Our Blog

ابتغِ الرفعة عند الله





ابتغِ الرفعة عند الله:



--------------------
يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير.
سبب نزول هذه الآية أن النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة أمر بلال رضي الله عنه أن يصعد على ظهر الكعبة ويؤذن فلما صعد بلال رضي الله عنه ليرفع الأذان على ظهر الكعبة في البلد الذي طرد منه النبي صلى الله عليه وسلم وشاء الله جل وعلا أن يعود إليه رسوله عليه الصلاة والسلام لينشر فيه أنوار التوحيد والإيمان.
فقام بلال رضي الله عنه ليرفع الأذان على ظهر الكعبة فقال الحارث بن هشام أما وجد محمد غير هذا الغراب الأسود مؤذنا؟! فنزل قول الله جل وعلا: يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى.... الايه 
و في روايه اخري ...أما وجد محمد غير هذا الغراب الأسود مؤذنا ... فنزلت هذه الآية لتربي القلوب وتهذب الضمائر والأخلاق يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير.
لكن مع كل أسف أصبحنا في هذا الزمان نعتني بالمظهر وأهملنا المخبر نهتم بالصورة وأغفلنا الحقيقة واختلال مفهوم الظاهر والباطن يعد من جملة المفاهيم والأشياء التي اختلت في دنيا الناس.
لقد تبدلت موازين الناس واختلفت الأفكار لقد أقبل الناس على المسيء وأعرضوا عن المحسن لقد أنكر الناس المعروف وألفوا المنكر لقد بالغ الناس بالزينة والمظهر والخارج في كل شيء وأهملوا الباطن والداخل والأساس لقد اعتنينا كثيرا بالصورة وأغفلنا الحقيقة قال الرسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تعالى لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن إنما ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم... نعم إن النظر والمقياس والمحاسبة لا يكون على الصورة وإنما لما بداخل هذه الصورة من قلب وعمل.
لأضرب لك مثلا آخر من واقع كل واحد منا لتتضح الصورة أكثر ويعرف المراد من الكلام شهادات الأولاد المدرسية انتهت الاختبارات وأغلبنا الحمد لله نجح أولاده وأحضروا لنا شهادات طيبة وجميلة ونتائج وعلامات وأرقام ممتازة أغلبنا إن لم يكن كلنا وقف عند هذه الشهادات فقط عند أرقامها وأن الولد حصل في الرياضيات على كذا وفي التاريخ على كذا وفي العلوم على كذا والمجموع كذا ناجح وممتاز هذا طيب وينبغي الاهتمام به وحرص الآباء عليه وفرحهم بنجاح أولادهم كل هذا لا مطعن فيه ولا إشكال لكن الإشكال والنقص والعيب هو أن نقف عند هذه الأرقام فقط أو قل عند هذه الصورة الجميلة للشهادة أو قل عند هذا الظاهر ولا نلتفت للباطن والباطن الذي أعنيه كم واحد منا يسأل أو يهتم أو يحاول ان يعرف مقدار النمو العقلي لولده طوال هذا لعام الدراسي مامدى ارتقاء الولد أخلاقيا مامدى تقدمه في النواحي السلوكية؟ كم هو جميل أن يأخذ ولدك في الرياضيات درجة الامتياز لكن الأجمل منه أن يتحسن أخلاقه ودينه وأن تنمو قدراته العقلية ومواهبه.
فالسؤال الآن مرة أخرى كم واحد منا يقف عند الظاهر والصورة وكم واحد يتفطن أساسا للباطن والحقيقة؟
فالناس يقاسون ويوزنون ببواطنهم لا بمظاهرهم بحقائقهم لا بصورهم عن سهل الساعدي رضي الله عنه أنه قال مر رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لرجل عنده جالس:ما رأيك في هذا؟ فقال: رجل من أشراف الناس هذا والله حري إذا خطب أن ينكح وإن شفع أن يشفع وإن قال أن يسمع لقوله. قال: فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم مر رجل فقال له رسول صلى الله عليه وسلم: ما رأيك في هذا؟ فقال يا رسول الله هذا رجل من فقراء المسلمين هذا حري إن خطب أن لا ينكح وإن شفع أن لا يشفع وإن قال أن لا يسمع لقوله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا خير من مل ء الأرض من مثل هذا... هذا هو المقياس هذا الصحابي الذي سأله النبي صلى الله عليه وسلم قاس الأمور بما نقيس نحن الناس عليه اليوم الذي يقدم الرجل الشريف صاحب المال والجاه والمركز هو الذي ينكح وهو الذي يسمع له وهو الذي يلفت الأنظار وأما ذلك الفقير الصعلوك المعدم لا يأبه له ولا ينكح ولا يزوج ولا يسمع له.
فأراد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يغير المفاهيم وأن يصحح الأفكار فقال إن هذا خير من ملء الأرض من مثل هذا.
تبا لأمة لا تعرف لمن تسمع ولا تعرف لمن تنصت وتبا لمجتمع تسمع لمن لا يحسن القول وتعرض عن أهله وأربابه. إنها كلمات النبوة في حروف من نور تحرق ظلمات وموازين الجاهلية الفاسدة.
عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أنه كان يجتني سواكا من الأراك وكان دقيق الساقين فجعلت الريح تكفؤه فضحك القوم منه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مم تضحكون؟ قالوا: يا نبي الله من دقة ساقيه فقال والذي نفسي بيده لهما أثقل في الميزان من أحد .
خلاصة الكلام أننا نعيش زمن الظواهر والصور وغاب عنا البواطن والحقائق ..
فالبطولة أن تصل إلى رؤية تقيم الشخص لا وفق مقاييس البشر بل وفق مقاييس خالق البشر تقييم الشخص وفق مقاييس البشر تعظمه لماله وتعظمه لجماله وتعظمه لنواله ولكن تقييم الشخص بمقاييس خالق البشر تعظمه لعلمه ولورعه و لاستقامته و لدعوته و لإخلاصه. 
هذه بطولة أيها الأخوة أن تستخدم المقاييس التي يقيم بها الله عباده المؤمنين من هنا قيل ابتغِ الرفعة عند الله.فيأتي النداء العام للإنسانية كلها على اختلاف أجناسها وألوانها وألسنتها يأتي هذا النداء بهذا المطلع المهيب. يا أيها الناس. يا أيها المختلطون أجناسا وألوانا وألسنة! يا أيها المتفرقون شعوبا وقبائل! يا أيها الناس من لدن آدم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها! يا أيها الناس! إن أصلكم واحد فلا تختلفوا ولا تفتخروا على بعضكم بعضا ولا يتعال بعضكم على بعض إن ربكم واحد وإن أصلكم واحد وهو آدم عليه السلام.فلا فضل احد علي لحد الا بالتقوي ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Designed by Templateism | MyBloggerLab | Published By Gooyaabi Templates copyright © 2014

صور المظاهر بواسطة richcano. يتم التشغيل بواسطة Blogger.