فضل الصلاة والسلام على خير الأنام


قال الله تعالى: وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ {الذاريات: 55}
ذكر ابن القيم ـ رحمه الله تعالى
ـ في كتابه: جلاء الأفهام في فضل الصلاة والسلام على خير الأنام أربعون فائدة للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وهي:
1ـ امتثال أمر الله سبحانه وتعالى.
2ـ موافقة الله سبحانه وتعالى في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وإن اختلفت الصلاتان، فصلاتنا عليه دعاء وسؤال، وصلاة الله تعالى عليه ثناء وتشريف.
 3ـ موافقة الملائكة فيها.
 4ـ الحصول على عشر صلوات من الله تعالى، المصلي مرة واحدة.
5ـ أن يرفع العبد بها عشر درجات.
6ـ أنه يكتب له بها عشر حسنات.
 7. أنه يمحى عنه بها عشر سيئات.
8ـ أنه يرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه.
9ـ أنها سبب لشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم.
10ـ أنها سبب لغفران الذنوب .
11ـ أنها سبب لكفاية الله سبحانه وتعالى العبد ما أهمه.
12ـ أنها سبب لقرب العبد من النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.
 13ـ أنها تقوم مقام الصدقة لذي العسرة.
 14ـ أنها سبب لقضاء الحوائج.
 15ـ أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة ملائكته عليه.
 16ـ أنها زكاة للمصلي وطهارة له.
17ـ أنها سبب لتبشير العبد بالجنة قبل موته.
18ـ أنها سبب للنجاة من أهوال يوم القيامة.
19ـ أنها سبب لتذكر العبد ما نسيه.
20ـ أنها سبب لرد النبي صلى الله عليه وسلم على المصلي والمسلم عليه.
 21ـ أنها سبب لطيب المجلس فلا يعود حسرة على أهله يوم القيامة.
22ـ أنها سبب لنفي الفقر.
23ـ أنها تنفي عن العبد اسم البخل إذا صلى عليه عند ذكره.
24ـ أنها سبب للنجاة من الدعاء عليه برغم الأنف.
 25ـ أنها سبب لسلوك طريق الجنة، لأنها ترمي بصاحبها على طريق الجنة، وتخطئ بتاركها عن طريقها.
26ـ أنها تنجي من نتن المجلس الذي لا يذكر فيه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
27ـ سبب لتمام الكلام الذي ابتدئ بحمد الله والصلاة على رسوله.
28ـ أنها سبب لوفرة ـ كثرة ـ نور العبد على الصراط.
29ـ أنه يخرج بها العبد عن الجفاء.
 30ـ أنها سبب لإبقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض.
 31ـ أنها سبب البركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه.
32ـ أنها سبب لنيل رحمة الله تعالى له.
 33ـ أنها سبب لدوام محبته للرسول صلى الله عليه وسلم وزيادتها وتضاعفها.
 34ـ أنها سبب لمحبة الرسول صلى الله عليه وسلم للمصلي عليه.
 35ـ أنها سبب لهداية العبد وحياة قلبه .
36ـ أنها سبب لعرض اسم المصلي على النبي صلى الله عليه وسلم وذكره عنده.
37ـ أنها سبب لتثبيت القدم على الصراط والجواز عليه.
38ـ أن الصلاة عليه أداء لأقل القليل من حقه صلى الله عليه وسلم.
39ـ أنها متضمنة لذكر الله تعالى وشكره، ومعرفة إنعامه على عباده بإرساله صلى الله عليه وسلم.
40ـ أنها دعاء،
 بحيث يسأل العبد ربه تبارك وتعالى أن يثني على خليله وحبيبه محمد صلى الله عليه وسلم، ويزيد في تشريفه وتكريمه وإيثار ذكره ورفعه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونةعلى خطى الحبيب ©2014

back to top